باحثة بالجامعة توصي بتطبيق النموذج التربوي

باحثة بالجامعة توصي بتطبيق النموذج التربوي (الفصول الدراسية المقلوبة)

أوصت عضوة هيئة التدريس المحاضرة بجامعة الملك خالد - كلية المجتمع للبنات بخميس مشيط - الأستاذة Sridevi Tharanidharan، بضرورة الاعتماد على أساليب تدريسية حديثة أكثر مرونة، تساعد على تدعيم ذاتية المتعلم وتلبية احتياجاته وتفعيل دوره في العملية التعليمية، كما تدعم دور المعلم في كونه مدرباً ميسراً لعملية التعليم والتعلم. ومن أمثلة هذه الأساليب الحديثة: التعلم المعكوس "المقلوب" القائم على التدوين المرئي، والذي يعتمد على إعطاء المتعلم المحتوى العلمي قبل تلقيه في الفصل التقليدي، مما يعطي فرصة داخل الفصول التقليدية لممارسة الأنشطة التعليمية والنقاش.، وذلك من خلال دراسة أجرتها بعنوان :
"Flipped Model Education - A reversed teaching model which ultimately produces learners"

يعتبر التعلم المعكوس تقنية جديدة للتعليم والتعلم، وهو مثل أي تقنية جديدة جيدة في أي مجال، يعمل على مزج الطرق مع بعضها، مع الاحتفاظ بكل ما هو صحيح وسليم، و يسمى أيضا: التعلم المعكوس، العكسي، الفصل الدراسي المعكوس، الصف المعكوس أو ” المقلوب”، لكنها جميعًا تركز على استخدام التكنولوجيا بما في ذلك الأدوات والمحتوى.

التعليقات

فكرة جيدة ولكن نحتاج تفاصيل أكثر عن البحث والنتائج التي توصل إليها