المقررات الإلكترونية المفتوحة بجامعة الملك خالد

المقررات الإلكترونية المفتوحة بجامعة الملك خالد تحقق جائزة التميز الرقمي من وزارة الاتصالات

حققت جامعة الملك خالد ممثلة بعمادة التعلم الالكتروني إنجازاَ جديداً ومتميزاً على مستوى قطاع مواقع العلوم والتقنية في المملكة العربية السعودية وذلك بحصول الجامعة على جائزة التميز الرقمي والتي تنظمها وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات في دورتها السادسة لعام (١٤٣٧ هـ). حيث حصل موقع المقررات الإلكترونية المفتوحة بجامعة الملك خالد (http://ocw.kku.edu.sa) على جائزة التميز الرقمي لفرع مواقع العلوم والتقنية، والتي تهدف إلى تنمية المحتوى الرقمي العربي على شبكة الإنترنت العالمية، ودعم وتشجيع الإبداع والابتكار في مجال تطوير مواقع الإنترنت وإثراء المحتوى الرقمي العربي، مما يؤكد على المشاركة الفاعلة والمثمرة للجامعة على مستوى المملكة والإنجازات المتميزة التي تقدمها عمادة التعلم الالكتروني في سبيل رفعة الجامعة وتحقيقاً لرسالتها وأهدافها.

وتعدُّ جائزة التميز الرقمي من الجوائز الأولى من نوعها في العالم العربي، حيث تتضمن الجائزة مجموعة من الأفرع، وتخضع لمعايير علمية دقيقة في تقويم المواقع وفق مجالات تخصصية , وفي تصريح لسعادة عميد التعلم الالكتروني بجامعة الملك خالد الدكتور فهد بن عبدالله الاحمري ، عبّر عن سعادته بهذا الانجاز الجديد الذي يضاف لإنجازات العمادة وأضاف بأن موقع المقررات المفتوحة المتّوج هو إحدى المبادرات التي تهدف الى رفع جودة المحتوى الرقمي للمقررات الجامعية اتاحة المعرفة للجميع من داخل وخارج المملكة وذلك باثراء حياتهم العلمية. حيث تحوي المنصة حالياً أكثر من ٤٠٠٠ فيديو ومصدر تعليمي في مختلف العلوم بمعدل مشاهدات تجاوز السبعة ملايين مشاهدة ونسبة رضا تتجاوز ٩٠٪‏ من المستفيدين من هذه المبادرة.

 تسلم معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، جائزة التميز الرقمي من معالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور عبدالعزيز بن سالم الرويس، وذلك نيابة عن معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات.

هذا وقد أشاد معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات بالنيابة الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل، بالمشاركة الفاعلة من قبل جامعة الملك جالد في جائزة التميز الرقمي، التي تهدف إلى تنمية المحتوى الرقمي العربي على شبكة الإنترنت العالمية، ودعم وتشجيع الإبداع والابتكار في مجال تطوير مواقع الإنترنت وإثراء المحتوى المعرفي، مما يؤكد على المستوى المتميز الذي وصل إليه موقع الجامعة.

وبهذه المناسبة هنأ معالي الدكتور السلمي جميع منسوبي الجامعة بحصول الجامعة على الجائزة وتفردها وتميزها مقدماً شكره وتقديره لعمادة التعلم الالكتروني بالجامعة وفريق العمل.